إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

عامل الناس بإتضاع ووداعة ، برقة ولطف

البابا الأنبا شنوده الثالث

PDF Print Email

كيف أتكلم ؟

28 ( فبراير )

تذكار : شهادة القديس أنسيمس تلميذ القديس بولس الرسول

الآية :  "هدوء اللسان شجرة حيوة وإعوجاجه سحق في الروح" (أم 15: 4)

يقول الشيخ الروحاني القديس يوحنا سابا

فم الساكت يترجم أسرار الله. ومن يتكلم بسرعة يبعد عنه خالقة

اللسان هو أكبر وسيلة تعبر بها عن نفسك، فان عبرت حسناً تستطيع أن تكسب كل القلوب.

من هنا تظهر أهمية التريث في الكلام، فكر قبل أن تتكلم، لا تقاطع الآخرين حتى لو قاطعوك، إسمعهم بإهتمام فتعطي نفسك فرصة للتفكير فتعبر حسنا عما تريد.

ليكن كلامك إيجابيا، فيعطيك هدوء وسلام داخلي، ويبني من يسمعك.

أطلب الله قبل أن تتكلم بصلاة قصيرة، فتتذكر أن هدفك من الكلام هو تمجيد الله وكسب النفوس، وحينئذ يعطيك الله حكمة لا يستطيع جميع معانديك أن يقاوموها أو يناقضوها.

ليكن اليوم كلامك إيجابياً وإلا فأصمت

 
20 أمشير 1736 ش
28 فبراير 2020 م

نياحة البابا بطرس الثانى الإسكندرى
تذكار القديسين باسيليوس وثاؤذورس وتيموثاوس

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك