إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

الله قد يسمح لقوي الشر ان تقوم علينا ولكنه في نفس الوقت يأمرالقوات السمائيه ان تقف معنا وتحمينا ونحن نغني مع اليشع النبي الذي اجتاز نفس التجربه " ان الذين معنا اكثر من الذين علينا " ويقول الرب لكل واحد منا " لاتخش من خوف الليل ولا من سهم يطير في النهار

البابا الأنبا شنوده الثالث

تفسير سفر صموئيل الأول اصحاح 4 - ميلاد ايخابود بن فينحاس PDF Print Email
Article Index
تفسير سفر صموئيل الأول اصحاح 4
1. أخذ تابوت العهد
2. موت عالي الكاهن
3. ميلاد ايخابود بن فينحاس
All Pages


3. ميلاد ايخابود بن فينحاس :

لقد دعت امرأة فينحاس طفلها "ايخابود" (= أبن المجد)[5]، قائلة: "زال المجد من إسرائيل لأن تابوت الله قد أُخذ" [22]. لقد أخطأت الفهم، فإن الواقع أن التابوت قد أًخذ لأنه قد زال المجد من إسرائيل. فقد إسرائيل مجده بانحرافه عن الله وزيغانه عنه، لذلك أسلم الله التابوت للأعداء لتأديب الطرفين معًا.

لقد كانت نكبتها في أخذ التابوت أشد وقعًا إلى نفسها من موت حميها ورجلها. لقد أدركت أن خسارتها بموت حميها وموت رجلها وخسارة ابنها بموت أبيه قبل أن يولد أمر لا يُذكر أمام خسارة الشعب بفقدان التابوت، علامة ترك الله شعبه.

 

+ إقرأ اصحاح 4 من سفر صموئيل الأول +
+ عودة لتفسير سفر صموئيل الأول +


 


26 برمهات 1736 ش
04 أبريل 2020 م

نياحة القديسة براكسيا العذراء
نياحة البابا بطرس السادس ال104

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك