إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

صدقوني يا إخوتي ، لو أننا آمنا تماماً بأن اللَّـه يُعطي باستمرار ، مـا كـانت الحيـــاة كلهــا تكفــي لشـكره

البابا الأنبا شنوده الثالث

تفسير سفر أخبار الأيام الثانى اصحاح 23 PDF Print Email

راجع تفسير 2 مل 4:11-20 ولاحظ فى آية (11) أن الذى مسح يوآش هو يهوياداع وبنوه ومنهم زكريا الذى قتله يوآش بعد ذلك لأنه وبخه وفى هذا منتهى الجحود. ونلاحظ أنه فى سفر الملوك 2 مل 17:11 أن العهود التى قطعها يهوياداع كانت بين الرب وبين الملك والشعب ولكن هنا فى الأيام نجد العهود بين يهوياداع والشعب والملك فيهوياداع رئيس الكهنة هو ممثل الله والوسيط بين الله والشعب (آية 16).

 




+ إقرأ اصحاح 23 من سفر أخبار الأيام الثانى +
+ عودة لتفسير لسفر أخبار الأيام الثانى +